قعدت على رجلى فى الاوتبيس






ديماً وانا جاي من الشغل بحب اركب في الكرسي الاخير علشان ديماً بنام وكدة , و ديماً بحب اهتم بنفسي بلبسي بشعري باستايلي , ونضارتي الشمس اي شخص يشوفني ديماً يقول علية اني شخص شيك جداً , في يوم من الايام كانت رجلي مكسورة , وكنت راكب في الكرسي اللي قبل السواق وديماً الاتوبيس دة بيكون زحمة جداً , وبيكون اكتر من 3/4 اشخاص لزقين فيك , المهم كان في طفلة فلاحة بتمتاز بالجسم الرشيق ف طيزها كبيرة ومغرية اما صدرها فكان مشدود بدرجة مثيرة ولابسة جلابية النوع اللي بيلمع دة وكان ريحيتها مش لطيفة تقريباً كانت من عينة الناس اللي بتبيع في السوق وكان باين عليها انها مريضة مش قادرة تقف , طبعاً , انا رجلي مكسورة , فقولتلها اتفضلي اقعدي مكاني وانا هقف , طبعاً قالتلي لا مينفعش انتا رجلك مكسورة , فقولتلها خلاص اقعدي جمبي , قالتلي الكرسي ضيق ومش هياخدنا احنا الاتنين وبعد مشاورات , قلتلها طيب انا زي ابوكي ممكن تقعدي علي حجري , هي وافقت بعد مفاوضات كتير الصراحة , المهم جت قعدت علي حجري ومكانش في عقلي اي نوع من الشهوه من ناحيتها لقراءة القصة كاملة اضغط هنا

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

ناكنى السائق وفشخلى كسى

ناكنى الدكتور بعد أن طلبت منه ارجاع عزريتى

ديوث وخول