ناكنى السائق وفشخلى كسى


انا اسمي سامية هحكلكوا قصة سواق الشركة اللي فشخلي طيزي بشتغل شغلانة حكومية و الشغل معينلي سواق يوديني و يجبني كل يوم، انا قي الثلاثينات جسمي مربرب بس مش تخينة و طولي متوسط. بس طيزي و بزازي كبار و دايما يلفتو نظر الناس ليا، انا مطلقة و معنديش اولاد عايشة لوحدي لأن اهلي بيشتغلو بره من زمان. المهم من فترة السواق بتاعي قرر اني يسيب الشغل لاسباب صحية و المدير وافق و قرر انو يجيب بداله واحد صغير 
لقراءة القصة كاملة اضغط الرابط التالى

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

ناكنى الدكتور بعد أن طلبت منه ارجاع عزريتى

ديوث وخول