تبادل زوجتى وجنون الجنس



بدأت معرفتي التي تحولت الى علاقة وطيدة بالشاب نصار منذ ان جاء برفقة زوجته سناء وسكن بالشقة المقابلة لشقتي بالدور الثاني من العمارة وقد إحتفت زوجتي نوال بسناء وطلبت مني ان نقيم حفل عشاء تكريما لجارينا الجديدين سناء ونصار.
وكانت تلك الدعوة فرصة للتعارف اكثر فيما بيننا اذ ان نصار وسناء لازالا عريسين جديدين لم يمض على زواجهما عدا اربعة اشهر ولكن سناء كما علمت من زوجتي لم تزل عذراء وأن زوجها أدمن على نيكها من طيزها منذ اليلة الأولى من زواجهما بسبب ميوله اللوطية التي تسيطر عليه بقوة منذ الصغر وكلما ألحت عليه سناء بفض بكارتها طلب منها التأجيل ناعتا فرج المرأة بأنه مقزز ومجرد قطعة زائدة من اللحم.
هنا أدركت سر تركيز نظرات نصار على طيز زوجتي نوال الكبير الذي يترجرج خلف بنطلونها المحزق ومن حسن حظي أن مكوة زوجتي أكبر حجما وأتقن إستدارة من مكوة سناء لكن سناء تمتلك بين فخذيها المليئين كسا منفوخا مقفلا بنار بكارته وكأنه سيمزق خيوط بنطلونها الضيق الشفاف من قسوة الهياج.
لقراءة القصة بالكامل اضغط الرابط التالى
http://adyou.me/O5Ng

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

ناكنى السائق وفشخلى كسى

ناكنى الدكتور بعد أن طلبت منه ارجاع عزريتى

ديوث وخول